كيف تختار الوظائف وفرص العمل في مصر؟

كيف تختار الوظائف وفرص العمل في مصر؟

وظائف محاسبة | وظائف جريدة الوسيط

هل وظائف السكرتارية افضل من المحاسبة؟

لماذا نختار وظيفة او احد فرص عمل دون أخري ، البعض يختار الوظائف وفرص عمل فقط بسبب الوجاهة الاجتماعية ، و آخرون يختارون الوظيفة التي توفر أفضل مستوى معيشة ، و تحقق أعلى راتب ، و لكن تلك الوظيفة قد لا تتناسب مع اتجاهات الشخص ، أو ميوله ، أو صفاته الجسمانية ، أو سماته النفسية ، و من يتجاهل تلك النقاط في الوظائف وفرص عمل عموما يمكن معرفته بسهولة بين أقرانه في عمله ، فهو ساخط دائما على العمل ، مهما زاد راتبه ، و ينتظر اللحظة التي ينهي فيها دوامه ، أو وقت العمل ، بفارغ الصبر كأنه في سجن ، و في هذا الموضوع سنحاول أن نساعد قرائنا الكرام ممن يبحثون عن عمل في كيفية اختيار عملهم بطريقة علمية ..
القدرات العقلية : لا يوجد إنسان على وجه البسيطة لديه كل القدرات ، و لا كلنا يحمل نفس القدر أو النوع من الذكاء ، و بالتالي يجب أن ترصد بدقة شكل قدراتك ،  و مستوى ذكائك ، و ليس معنى أنك تعاني من مشكلة في القدرات الرياضية مثلا أنك ضعيف القدرات في المطلق ، فلكل منا مجاله الذي يستطيع أن يبدع فيه ، و وفقا لذلك يختار كل شخص وظيفته ،  فوظيفة المحاسب يجب من يرد العمل بها أن يكون متميزا في القدرات العددية ، و في استخدام الأرقام ، أما وظيفة  الصحفي فتحتاج لشخص مميز في القدرة على الطلاقة اللفظية ، أو القدرة الأدبية ، و عندما تدرك قدراتك بشكل محايد ، و دقيق ، ستكون على بينة بأفضل الوظائف وفرص عمل بالنسبة لك ، و المتوافقة مع إمكانياتك ، و هو ما يجعلك تعمل بوظيفة تحقق لك المتعة مع الحصول على راتب مرتفع لتميزك في عملك.
الميول الشخصية : ميول الشخص يجب أن تكون محل اهتمام الباحث عن وظيفة او فرص عمل ، فميولك سيكون لها تأثير واضح على مدى استمتاعك بعملك  ، لذا فالوظيفة المتوافقة مع ميولك ستجعلك أكثر سعادة من الوظيفة التي لا تتوافق مع ميولك .
القدرات الجسدية : الوظيفة التي تريد العمل بها قد تحتاج لقدرات جسدية ، و قد لا تحتاج ، و قد يتبادر لذهنك أن القدرات الجسدية تعني ضخامة الجثة للعمل في أعمال شاقة ، و لكن الحقيقة أن معظم الوظائف وفرص عمل تحتاج لصفات ، فلا يمكن أن نتخيل مذيع دميم الشكل ، في حين أن الدمامة تلك ليست مشكلة في أعمال أخرى . فبعض الوظائف وفرص عمل تحتاج لصفات بعينها جسمية كانت أو صحية  ، فمثلا لا يمكن تصور شخص يعمل في وظيفة  معلم يعاني من مشكلة في الصوت أو السمع ، و لا يمكن تخيل أن شخص يعمل سائقا ، و هو يعاني من مشكلة في الظهر ، تمنعه من الجلوس لفترات طويلة ، أو شخص ضعيف البصر ، و يريد أن يعمل موظفا في محل لإصلاح الساعات

Sharing Widget bychamelcool


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقاتكم القيمة

تعليقاتكم القيمة

جميع الحقوق محفوظة لمدونة الهجرة والسعادة| © مدونة الهجرة والسعادة عدد الزوار المتواجدين حاليا بالموقع

back to top