التسوق عبر الانترنت

التسوق عبر الانترنت

التسوق عبر الانترنت

سؤال يدور في أذهان الكثير ممن يريدون تجربة الشراء من خلال موقع إلكتروني.

يمكنك شراء أي منتج تريده من خلال الإنترنت وعلى سبيل المثال: سيارات – أجهزة إلكترونية – ملابس – أفلام – إلخ.

وينقسم الشراء من الإنترنت إلى ثلاثة محاور رئيسية وهي:
• ثقتك بالموقع.
• طرق الدفع.
• طرق الشحن.

قامت التجارة الإلكترونية أساسًا على فكرة كيفية الدفع الإلكتروني، والبطاقات الائتمانية.
وإن لم تكن تملك تلك البطاقات فعليك بامتلاك بطاقة مسبوقة الدفع في حالة الشحن الدولي.
أما في حالة الشحن الداخلي: فكثير من مواقع مقدمي الخدمة يعرضون عليك المنتج ويصلك لمنزلك، وتقوم بالدفع وأنت بمنزلك نقدًا، وإن لم يعجبك المنتج تقوم باستبداله أو استرجاعه نهائيًا.
أما بالنسبة للشحن الدولي: فيجب أن تكون الشركة التي تتعامل معها قادرة
على أن تقوم بخدمة الشحن الدولي أو تكون تتعامل مع شركة مماثلة.

الكثير من الشركات الكبرى اليوم تقدم خدمة البيع من خلال الإنترنت لمنتجاتها.
وبسؤال محمد مصطفى محاسب: هل اشتريت منتجات من خلال الإنترنت؟
يقول: أنا اشتريت ساعة يد، ومحفظة جلد، وبرنامج محاسبات للشركة التي أعمل بها؛ وكانت تجربة رائعة والخدمة تتسم بمصداقية عالية.

وسألنا جان جودة دكتور بشري؛ قال: إن الشراء من الإنترنت فخ للنصب
على العملاء المستهدفين. وقد جرب الشراء من الإنترنت لأجهزة طبية ولم تصله!
ويقول: أنه لم يكن يعرف الشركة مقدمة الخدمة من قبل ولكنه وقع ضحية لهم
بعد إغراء الأسعار والهدايا.

طبعا عمليات النصب على الإنترنت مشابهة لعمليات النصب في العمليات التجارية العادية؛ بل يمكن أن تكون أسهل بكثير، ولكن طبعًا هناك بعض المواقع العربية والعالمية يتصفون بأنهم على مصداقية عالية جدًا، ويمكنك شراء احتياجات منزلك أيضًا من خلالهم.

خوف المشتري من غلاء سعر المنتج يعتبر عائقًا كبيرًا أيضًا أمام البائع، والبعض يخشى من ارتفاع سعر خدمة الشحن والبعض الآخر لا.

إذا أردت شراء فستان سهرة فيمكنك شراءه من الإنترنت بعد أن تكون قد اتفقت على اللون والمقاس وخامة القماش وجميع التفاصيل التي تريدها.
عند نزولك إلى أتيليه لشراء فستان فأنت تتفق على جميع التفاصيل التي اتفقت عليها
من خلال الإنترنت، ولكن الفرق هو معاينة درجة اللون الحقيقية، وخامة القماش.

الكثير من مواقع تقديم الخدمات تتيح لك استرجاع المنتج إن لم يعجبك، ولكن بشرط تحمل مصاريف الشحن فقط.
أما عن شراء جهاز إلكتروني أو برنامج كمبيوتر أو خدمات على الإنترنت؛ فذلك أسهل بكثير من شراء ملابس.
كثير من الناس الآن يقوم ببيع مقتنياته الشخصية من خلال الإنترنت، سيارتك قديمة ولا تعجبك؟ اطمن فهناك شخص آخر يبحث عنها.
اعرض إعلانك في المواقع المخصصة لذلك وستجد إقبالًا من المشتريين لذلك.

Sharing Widget bychamelcool


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقاتكم القيمة

تعليقاتكم القيمة

جميع الحقوق محفوظة لمدونة الهجرة والسعادة| © مدونة الهجرة والسعادة عدد الزوار المتواجدين حاليا بالموقع

back to top